المتواجدون الان : 29

معلومات عن قاعات الواحات

لم تعد وسيلة تلقي المعلومة ولا التعلم والتدريب مقتصرة على الطرق التقليدية، بل كان لزامًا اغتنام التطور التقني لتسهيل وصول العلم وإتقان المهارات.
ومن ذلك كانت فكرة الاستفادة من القاعات الصوتية للعلم والتعليم والتدريب.
فأصبح الناس من أقصى الأرض ومن داخل بيوتهم وهم بين أولادهم يحضرون دروسًا في أقصاها الآخر كدروس الحرم النبوي ويشاركون فيها كمن يحضرون بين يدي الشيخ، وهذا ينطبق على المحاضرات والدورات والبرامج التدريبية والتطويرية.
بل حتى أصبحت أرقى وأكبر الجامعات في العالم وأقواها اعتمادًا تدرّس عن بعد وتمنح بذلك شهادات معتمدة ومعتبرة عالميًا.
وشبكة الواحات منذ أكثر من خمسة عشر عامًا وهي تقدم هذه الخدمة من خلال برنامج القاعات الشهير والقديم (IVocalize).
وهذه القاعات تتميز أولاً وقبل كل شيء بوضعها الآمن تماما، فمنذ بدأنا وحتى هذه اللحظة لم نتلقَ أي بلاغ أمني عن سرقة أو تسريب معلومات أو بيانات بفضل الله.
كما تتميز بتبادل المعلومات من خلال الكتابة والفيديو وعرض ملفات ((PowerPoint وسبورة للشح والرسم وإمكانية استعراض مباشر لصفحات الإنترنت، وغيرها من الإمكانيات الفنية، بالإضافة إلى الإمكانيات الإدارية لتي تساعد على ضبط القاعة كالحظر والطرد ومنع الحضور أو بعضهم من الكتابة والتحدث، وغير ذلك.
ونظرًا لأنه كما سبق ذكره من أن هذه القاعات قديمة وأن الهدف هو مواكبة تطور التقنية واسغلالها إيجابيا فقد كان لزامًا السعي لتطوير الخدمة وجعلها تعمل عبر الأجهزة الحديثة، وهذا ما تعذر من خلال هذا البرنامج بسبب تشفيره بالإضافة لحماية الحقوق فيه، مما جعلنا في شبكة الواحات نبحث عن خيارات أخرى، وتم بالفعل تجربة كل خدمة وبرنامج يتم طرحه، ولأن الجانب الأمني هو الأول عندنا فقد استبعدنا الغالبية العظمى من حساباتنا لأنها كانت مليئة بالثغرات الأمنية. وأما المحكمة أمنيًا فهي متوفرة بأسعار مرتفعة للغاية لا تتلاءم مع غايتنا بنشر المعرفة بين كافة طبقات المجتمع وداخل بيوتهم.
وقد توصلنا بفضل الله أولاً وأخيرًا إلى برنامج مميز يضاهي البرامج العالمية المرتفعة الثمن، ويتميز بأنه أسهل استخدامًا وبسعر في المتناول.
وسيتم طرحه قريبًا إن شاء الله مع ذكر كافة ميزاته.